التخطي إلى المحتوى
كيفية علاج نزلات البرد وكيفية الوقايه منه
كيفية علاج نزلات البرد وكيفية الوقايه منه

طرق الوقايه من نزلات البرد

يأتي فصل الشتاء ببرودته القاسيه ليحمل معه أمراض مختلفه، منها نزلات البرد التي تصيب الجهاز التنفسي، لذلك سنتحدث في مقالنا هذا عن البرد بشكل عام وما المقصود به وأعراضه وأسبابه وكيف ينتقل من شخص لآخر وما هي طرق تجنبه والوقايه منه، فتابعوا السطور التاليه حفظكم وإيانا الله.

*ما المقصود بنزلات البرد بشكل عام

نزلات البرد وهو المرض الشائع في فصل الشتاء، وبوجه عام هو مرض فيروسي يصيب الجهاز التنفسي ويرجع إصابته للإنسان لأسباب عديدة منها الإنتقال عن طريق العدوى، حيث يتكرر عدة مرات خلال العام وأكثر الأشخاص عرضه له هم الأطفال وذلك لضعف المناعه لديهم.

*كيفية إنتقال العدوى من شخص لآخر

كيفية علاج نزلات البرد وكيفية الوقايه منه
كيفية علاج نزلات البرد وكيفية الوقايه منه

هناك عدة أسباب لإنتقال البرد من شخص لآخر مثل، إستنشاق رذاذ العطاس لشخص مصاب لآخر سليم فتأتي العدوى ،أو عن طريق الهواء المحمل بالفيروس في أماكن مزدحمه، أو عن طريق الملامسه أو المصافحه لشخص مصاب بنزلات البرد لشخص سليم، وكذلك عن طريق إستخدام أدوات الشخص المريض وذلك لأن الفيروسات تستطيع التعايش تحت أي ظروف.

*أعراض نزلات البرد التي تظهر على الشخص المصاب بالعدوى

هناك الكثير من الأعراض التي تصاحب الإصابه بنزلات البرد ومنها:

1-كثرة العطاس أو العطاس المستمر والكثيف فهو الدلاله على الإصابه بنزلات البرد.

2-سيلان الأنف(الرشح) وهو العرض الأكثر إنتشارا أو المصاحب لنزلات البرد.

3-إنسداد الأنف(الزكام) وهو من أعراض نزلات البرد المزعجه التي تسبب ضيق شديد في التنفس خاصة عند النوم.

4-السعال وهو ناتج عن إصابة الرئتين بإلتهاب مما يسبب تهيج الجهاز التنفسي.

5-إحتقان الحلق وهو عرض مؤلم يصيب الحلق نتيجة إلتهابه.

6-الشعور بالإرهاق والتعب الشديد في الجسم بالكامل.

7-الحمى وهي إرتفاع درجة حرارة الجسم عن الدرجه المعتاده للشخص الطبيعي عن 37 درجه وذلك نتيجة الاصابه بنزلات البرد.

8-حدوث بحه في الصوت وهو عرض وارد أيضا نتيجة الإصابه بنزلات البرد.

*ما هو الفرق بين نزلات البرد و الأنفلونزا

يتشابهان إلى حد كبير لكونهما ناتجان عن أصابه فيروسيه فإن أعراضهما تتشابه أيضا، ولكن يختلف مرض الأنفلونزا عن نزلات البرد، حيث أن الأنفلونزا لها تأثير شديد على الشخص المصاب ومدتها المرضيه أطول وكذلك تأتي أعراضها بصوره فجائيه وسريعه، أما نزلات البرد فهي أعراض تأتي بشكل تدريجي تصيب المريض ومدتها تكون قصيره، وكما سبق ذكرنا لأعراض نزلات البرد فإن الأنفلونزا تتشابه بنزلات البرد ولكن أشد تأثيرا لأنها تسبب آلاما شديده بالظهر وكافة الجسم.

*المضاعفات التي تأتي مع الإصابه بنزلات البرد الشديده

عندما تكون الإصابه بنزلات برد شديده، فإن هناك أعراض ومضاعفات أخرى تظهر على الشخص المصاب مثل:

1-إلتهاب الجيوب الأنفية الذي يعرض الشخص المريض للإصابه بنزيف الأنف.

2-حدوث إلتهاب في اللوزتين وإصابة الشعب الهوائيه أيضا.

3-حدوث إلتهاب بالأذن الوسطى وهو العرض الذي يصيب الأطفال بشكل كبير نتيجة الفيروس أو الإصابه البكتيريه.

*ماهي طرق الوقايه من نزلات البرد

كيفية علاج نزلات البرد وكيفية الوقايه منه
كيفية علاج نزلات البرد وكيفية الوقايه منه

بما أن الاصابه بنزلات البرد هي عدوى فيروسيه، لذلك فإن خير الوقائع منها هو الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالإضافه إلى بعض الخطوات ينصح بإتباعها تجنبا للإصابه بنزلات البرد وهي:

1-الحرص على غسل الأيدي بالماء الدافئ والصابون بصفه مستمره تجنبا لإنتقال الفيروسات التي يمكن أن تنتقل عن طريق لمس الأشياء.

2-الحفاظ على أخذ قسط كافي من النوم ، وذلك لأن النوم الكافي يعمل على تقوية وتعزيز الجهاز المناعي للجسم والذي يقاوم الأمراض مما يؤدي إلى تقليل فرص الإصابه بنزلات البرد.

3-الحفاظ على إتباع نظام غذائي صحي متوازن وذلك لتقوية الجهاز المناعي، حيث أن الغذاء المتوازن يمد الجسم بالعناصر اللازمه له ولبناء مناعة صلبه تحمي الجسم من الأمراض والوقايه من نزلات البرد.

4-الإكثار من شرب قدر كافي من المياه وخاصة السوائل الدافئة.

5-الحفاظ على ممارسة الرياضه بصفه مستمره، لأنها تمنح الجسم الطاقه والقوه.

*كيفية علاج نزلات البرد

هناك علاجات منزليه وأخرى طبيه يمكن إستخدامها للحد من الاصابه بنزلات البرد، المعروف بأنه مرض فيروسي والفيروس لا علاج له حتى الآن، لذلك لا يشفي منه بشكل كامل مثل الأمراض البكتيرية التي يمكن الشفاء منها عن طريق المضادات الحيويه، فدعونا نتعرف على العلاجات المنزليه التي يمكن إستخدامها لعلاج نزلات البرد وهي:

1-عند الإصابه بنزلات البرد ينصح بالحفاظ على شرب قدر كافي من الماء، وذلك لتعويض الجسم بالسوائل التي يفقدها الجسم نتيجة البرد.

2-الحفاظ على تناول حساء الدجاج الساخن، لأنه يساعد في علاج الإحتقان إلتهاب الحلق.

3-الإلتزام براحة الجسم التامه لأن ذلك يساعد على الشفاء السريع.

4-إستخدام الماء المذاب به الملح وعمل غرغره، حيث أن هذه العمليه تساعد في علاج إحتقان الحلق.

5-إذا صاحب البرد الشعور بالحمى فينصح بعمل كمادات بارده نسبيا، وذلك لخفض درجة حرارة الجسم.

6-الحفاظ على تناول معلقه من العسل يوميا وذلك قبل النوم، لأن العسل يعمل على التخفيف من حدة السعال.

العلاجات الطبيه المستخدمه في علاج نزلات البرد:

1-تناول المسكنات وذلك لتسكين الألم الناتج عن نزلات البرد مثل الصداع وآلام العظام، ولكن يراعي الآثار السلبية التي تنتج من الإكثار بأخذ جرعات زائدة من المسكنات.

2-تناول الأدوية التي تهدئ من السعال الناتج من تهيج الرئتين المصاحب للإصابه بنزلات البرد.

3-تناول الأدوية المستخدمه لعلاج الرشح، وذلك لتخفيف حدة الرشح.

قدمنا لكم مقالا تفصيليا عن ما يخص البرد بوجه عام، ونحيط بالعلم وبما أننا علي مشارف دخول فصل الشتاء أن ما ذكر من علاجات ليست فعاله مئه بالمئه، لذلك يلزم الحفاظ على تجديد الهواء بشكل دوري والإبتعاد عن الأماكن المغلقه، حيث تواجد مصابين بنزلات برد بها والإلتزام بالراحه التامه عند الإصابه بنزلات البرد.
أعضاء موقع حياة أنثى يتمنون لكم دوام الصحه والعافيه.