تفسير الأحلام

تفسير الاحلام في الوحش والسباع الجزء الثالث

الذئب عدو ظلوم كذاب لص غشوم من الرجال غادر من الأصحاب مكار مخادع فمن دخل داره ذئب دخلها لص وتحول الذئب من صورته إلى صورة غيره من الحيوان الأنسي لص يتوب فإن رأى عنده جرو ذئب يربيه فإنه يرِبي ملقوطاً من نسلِ لصِ ويكون خراب بيته وذهاب ماله على يديه وقيل من رأى ذئباً فإنه يتهم رجلاً بريئاً لقصة يوسف عليه السلام ولأن الذئب خوف وفوات أمر

الدب الرجل الشديد في حاله الخبيث في همته الغادر الطالب للشر في صنعة الممتحن في نفسه وقيل هو عدو لص أحمق مخالف مخنث محتال على الحجيج والقوافل يسرق زادهم وهو الممسوخ فمن ركب دباً نال ولاية وإلا دخل عليه خوف وهم ثم ينجو وقيل أنه يدل على امرأة وذلك أن الدب كان امرأة ومسخ

إعلانات - Advertisements

الخنزير رجل ضخم موسر فاسد الدين خبيث المكسب قذر ذويد كافر أو نصراني شديد الشوكة دنيء ولحمه وشحمه وشعره وبطنه وجلده مال حرام دنيء والأهلي منها رجل مخصب خبيث المكسب والدين ومن رعى الخنازير ولّي على قوم كذلك ومن ملكها أو أحرزها في موضع أو أوثقها أصاب مالاً حراماً وأولادها وألبانها مصيبة في مال من يشربها أو في عقله ومن ركب خنزيراً أصاب سلطاناً أو ظفر بعدو ومن رأى أنه يمشي كما يمشي الخنزير نال قرة عين عاجلاً ولحم الخنزير مطبوخاً ومشوياً مال حرام عاجل

وحكي أن رجلاً أتى ابن سيرين فقال رأيت كأن في فراشي خنزيرة فقال تطأ امرأة كافرة

تفسير الاحلام في الوحش والسباع الجزء الثالث

تفسير الاحلام في الوحش والسباع الجزء الثالث

إعلانات - Advertisements

وحكي أن كسرى أنو شروان رأى كأنه يشرب من جام ذهب ومعه خنزير يشرب من الجام فقص رؤياه على معبر فقال له أخل حجر نسائك وسراريك من الخصيان والغلمة والأطفال وأجمعهن وأدخلني معك عليهن معصب العينين ففعل ذلك وأخذ المعبر طنبوراً وقعد يضرب به وقال لكسرى عرِّ كل واحدة منهن مرها فلترقص ففعل ما سأله فلما انتهت النوبة في الرقص إلى جارية منهن قالت له واحدة من سراريه أيها الملك أعفها من الرقص والعري فإنها جارية حيية فقال لا بد من ذلك فلما عريت وجدت رجلاً فقال له المعبر أيها الملك هذا تأويل رؤياك أما الجام فهذه السرية وأما شربك الخمر فتمتعك بها وأما الخنزير الذي شاركك في شربها فهذا الرجل

الضبع امرأة سوء قبيحة حمقاء ساحرة عجوز فإن ركبها أو ملكها أصاب امرأة بهذه الصفة فإن رماها بسهم جرى بينهما كلام ورسائل فإن رماها بحجر أو ببندقية قذفها وإن طعنها باضعها وإن ضربها بالسيف بسط عليها لسانه فإن أكل لحمها سحر وشفي وإن شرب لبنها غدرت وخانته وشعرها وجلدها وعظمها مال

والضبع الذكر عدو ظالم كياد مدبر وقيل من ركبه نال سلطاناً وقيل موعد ومخذول محروم وقيل الضبعة امرأة هجينة

القرد رجل فقير محروم قد سلبت نعمته قيل أنه من الممسوخ وهو مكار صخاب لعاب ويدل أيضاً على اليهودي ومن رأى أنه حارب قرداً فغلبه أصابه مرض وبرىء منه وإن كان القرد هو الغالب لم يبرأ وإن وهب له قرِد ظهر على عدوه ومن أكل من لحم قرد أصابه هم شديد أو مرض ومن صار قرداً أصاب منفعة من جهة السحرة ومن نكح قرداً ارتكب فاحشة ومن عضه قرد وقع بينه وبين إنسان خصومة وجدال وقيل أن القرد رجل منِ أصحاب الكبائر ومن رأى كأن قرداً دخل فراش رجِل معروف فإن يهودياً أو ملحداً يفجر بامرأته وقيل من أكل لحم قرد نال ثياباً جدداً

وحكي أن ملكاً من الملوك رأى كأن قرداً يأكل معه على مائدته فقصها على امرأة عالمة فقالت مر نساءك فليتجردن فأمرهن بذلك وإذا بينهن غلام أمرد

تفسير الاحلام في الوحش والسباع الجزء الثانى

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق